قبل ماتقرر تأسس مشروع..اقرأ هذا المقال

أهلاً وسهلاً في المقالة الأولى !

مع التطورات بالتوعية المالية وفي ظل الظروف الاقتصادية قد يخطر على بالك تأسيس مشروع مع الاحتفاظ بوظيفتك ،إما لزيادة الدخل ، إشغال وقت فراغك أو ترغب بتقديم شيء لغيرك ،الدوافع كثيرة

وحالياً حتى وإن لم ترغب في تأسيس مشروع ،حتماً ستسمع عن قريب / صديق يفكر بتأسيس مشروع محاطاً بالمشجعين ، وكثيراً ماتنتابهم الحيرة عن كيفية البدء و من أين وكيف يحصل على أفكار ،و لأني لاحظت أشخاصاً يقعون في الخطأ في اختيار المشاريع ، أو يتم نصحهم بموضوع لا يناسبهم حتى وإن كان شائعاً ، كتبتُ هذي المقالة بهدف المساعدة على ترتيب أفكارك وتسهيل عملية الاختيار ولكي تكون قادراً على قراءة المصدر الصحيح للنوع المناسب لك بإذن الله.

قبل البحث عن الفكرة أو البدء بتنفيذ فكرة ، اسأل نفسك : ماهو المشروع المناسب لي؟

بدلاً من قراءة نوع أحد المشاريع ومحاولة تطبيقه على نوع آخر، وذلك لوجود اختلاف سنتكشفه بعد قليل.

نعود للموضوع، ماهي أنواع المشاريع وكيف أختار المشروع المناسب لي؟!

في البداية سأذكر أنواع المشاريع ، تنقسم إلى 3 أنواع :

photo-1482440308425-276ad0f28b191-مشاريع جانبية وتسمى بالإنجليزية (SIDE HUSTLE)

صممت لاستخدام مهارة لديك و يمكنك تعلمها و الكسب من خلالها .مثل/تصميم شعارات أو صفحات ويب

وهذا النوع هو الشائع حاليّاً في أمريكا وعند الغرب عموماً ؛ لأنها أسهل الأنواع وقد تكون أمتعها عند البعض خصوصاً إذا كان يمارس هوايته.

لاتحتاج الكثير من الوقت أو المال.

مخاطرها قليلة ولاتتأثر بالمنافسين

عن طريق المنزل أو خارج المنزل.

لاتتطلب فريق عمل ،أنت المسؤول عن تنفيذ المهام.

العائد على الاستثمار يمكن تحقيقه خلال شهر.

لايتطلب إتقان الكثير من مهارات إدارة الأعمال.

photo-1521737852567-6949f3f9f2b5 (1)

2- المشاريع المتوسطة (LIFESTYLE BUSINESSES )

صممت لسد الاحتياجات المالية من أساسيات، وتمويل الحياة التي ترغب بعيشها.مثل/ مطعم أو شركة تقدم خدمات.

تتطلب مقدار من الوقت،الجهد والمال أكثر من النوع الأول.

نموها من بطيء إلى متوسط.

تحتاج لفريق عمل.

تخدمك لتحقيق نمط الحياة المثالي بالنسبة لك.

العائد على الاستثمار يتطلب وقت أطول (6 شهور، سنة ، سنتين أو خمس سنوات) 

تتطلب مهارات إدارية (إدارة مشروع، تخطيط ، إدارة فريق ، وضع رؤية لمستقبل المشروع…إلخ)

nikita-kachanovsky-494828-unsplash.jpg

3- المشاريع الناشئة / الريادية STARTUPS:

فكرة إبداعية جديدة في السوق أو تطوير منتج/ خدمة بشكل ابتكاري وتحويله لمشروع ناجح على أرض الواقع. مثل/ تسلا , يوتيوب

أصعب نوع ، يتطلب مجهوداً ووقتاً ،ومالاً لدرجة أن تعمل يومياً طوال الأسبوع.

نسبة النجاح 3% عدد استمروا حتى السنة الخامسة (بحسب دراسة عام 2011) 

-النمو سريع

المنافسة عالية جداً يقودنا للنقطة الثالثة:

الابتكار، يتطلب قدراً كبيراً من الإبداع والأفكار الغير مسبوقة بالإضافة للتسويق الذكي والمكثف.

يتطلب فريق عمل قد يصل مستقبلاً لمئات أو آلاف الموظفين (حسب حجم النمو)

العائد على الاستثمار يستغرق وقتاً طويلاً جداً قد يصل لعشر سنوات أو أكثر!

IMG_3782.jpg

 السؤال: كيف أختار المشروع المناسب لي ؟

اختيارك للمشروع يكون بحسب هدفك وبحسب الحياة التي تطمح لعيشها والوقت الذي ستخصصه للمشروع.

بمعنى: مثال أنت تهدف لأن يكون لك دخل ثابت / تحب وظيفتك، لكن لديك وقت فراغ يمكنك استثماره قد تكون ساعة أو حتى 30 دقيقة باليوم ، ومهاراتك في إدارة الأعمال محدودة لكن عندك ما تقدمه (خدمة / منتج) . هنا من الأفضل أن تختار الأعمال الجانبية لأنها الأنسب لنمط حياتك وقدراتك ،مثال أن تكون بائعاً في سوق .كوم/ أن تصنع مقشر جسم طبيعي وبيعه على عن طريق الانستقرام بالاضافة للمشاركة في معارض ،الخيارات كثيرة.

في المقابل شخص مثلاً لديه فكرة لتطوير آلة تستخدم لتجسيد التصاميم . وهو مستعد للتضحية بوقته ويعمل ليلاً ونهاراً ويدرس السوق ويختبر المنتج ويقنع المستثمرين بتمويله ويبحث عن فريق يغطي نقاط صعفه حتى يكوّن فريقاً قوياً ،وأيضاً مستعد لأن يصبر لفترة قد تطول و بدون دخل ،ومستعد للمخاطر العالية لمشروعه الناشئ، هذا مثال غير محصور.

ماهو أفضل نوع؟

لا يوجد مايسمى بأفضل نوع أو بتحقيقك وسعيك للمشروع الريادي، مثلاً بأن تكون أفضل من الشخص الذي اختار الأعمال الجانبية ، كل شخص يسعى لما يناسب قدراته و أولوياته في الحياة.

photo-1446511437394-36cdff3ae1b3

الفائدة من معرفة الفرق بين الأنواع؟

لأن دورة حياة كل نوع مختلفة بشكل كبير وبمعرفتك الفرق تعرف حدود كل نوع بالإضافة للمهارات المطلوبة ،والاستثمار الكافي من ناحية الوقت والجهد والمال لنجاحه ،وبالتالي توجه طاقتك وتركيزك على هذا الأساس.

لنتفرض بأن لديك فكرة مشروع متوسط وأنت تعتقد أنه مشروع ناشئالمشروع الناشئ مثل البذرة (الفكرة) تحتاج معاملة مختلفة عن النبتة الجاهزة في الأسواق مع تربتها وورقة التعليمات حتى تنميها، الذي هو(المشروع الصغير/المتوسط ، سوقه موجود) مصير البذرة أن تصبح شجرة ،لكن بما أنك اكتشفتها حديثاً فستكون مضطرباً ،تجرب أنواعاً مختلفة من التربات حتى تحصل على التربة الخصبة لها ( اختبار السوق لقبول الفكرة) لكن بعد المرور بمراحل تحويل البذرة الى شجرة ناضجة الآن أصبحت الأمور واضحة ، تُعاملها معاملة المشروع المتوسط وتطبق عليها أساسيات التجارة لاستمرارها وتطويرها

إن شاء الله تم استيعاب المعلومات ومن الطبيعي أن يتشتت البعض في التصنيف ، لكن مع الملاحظة الأمثلة حولنا والرجوع للمقارنة ستكون قادراً على تمييز الفرق بسهولة.

الآن تعرف إلى أين تتوجه للبحث عن المعلومة التي تفيدك سواءاً من ناحية الأفكار والمهارات اللي تحتاجها…الخ

وتستطيع نصح صديق أو قريب وتوجيهه للطريق المناسب له.

بعد قراءتك للمقال ..

أي الأنواع هو الأنسب لك وماهو نمط الحياة التي تهدف لها؟

*المعلومات في هذي المقالة من

COURSE: HOW TO COME UP WITH A KILLER BUSINESS IDEA

*PHOTOS BY ANNIE SPRATT ON UNSPLASH

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.